نعمل مع صندوق الرياضة للشباب في المملكة المتحدة لإحداث نقلة نوعية في حياة الشباب من خلال الرياضة. وفي حين يضطلع المدرسون والمدربون في المدارس بدور أساسي في تحقيق ذلك، إلا أن الشباب حول العالم غالباً ما يفتقرون للتدريب والدعم اللازم.                                             

ففي المملكة العربية السعودية، عقدنا شراكة مع وزارة التربية والتعليم استناداً لبرنامج "تدريب القيادات الرياضية للشباب" الذي انطلق العام الماضي، وانتهى في شهر مارس 2018. وتتجسد الخطوات التالية لشركائنا من المعلمين في الانتقال من مستوى "المدرب المحلي"، الى مستوى " المدرب الوطني". يمكنكم متابعة رحلاتهم باستخدام هاشتاج  #رياضة_اكثر_مجتمع_افضل 

 يتيح البرنامج للمعلمين التعرف على كيفية تسهيل تعلم الكبار والاستعداد لمواصلة تدريب المزيد من المعلمين والمدربين في جميع أنحاء البلاد لنشر المزيد من الوعي والفهم للمهارات الخاصة والتقنيات اللازمة لتعزيز مشاركة الطلاب بشكل فعال في الرياضة. ويكمن الهدف النهائي في تمكين الطلاب من تحمل مسؤولية تعلمهم وتطورهم - على سبيل المثال، من خلال إطلاق نادٍ ما بعد المدرسة يشارك فيه الطلاب الأصغر سنًا، وبالتالي نقل فوائد الرياضة إلى المدرسة أو المجتمع الأوسع.

في المراحل الأولى، يخضع المعلمون والمدربون للتدريب على يد شبكة المدربين المؤهلين في صندوق الشباب للرياضة، ويتم بعد ذلك اعتمادهم لتقديم التدريب بشكل مستقل. 

 وفي هذا العام، سيحظى العديد من المدارس في السعودية بفرصة المشاركة في جوائز الرياضة للشباب للمرة الأولى. لمزيد من المعلومات  

هل أنتم مهتمون؟ تواصلوا مع فنان حمادة، السعودية، Fynan.Hamadah@sa.britishcouncil.org   لمعرفة المزيد عن برنامج المدرب الوطني.