تساعد جائزة الرياضة للشباب التابعة لبرنامج صندوق الشباب للرياضة، على رصد وتكريم المهارات المهمة التي يكتسبها الشباب من خلال برنامج القيادات الرياضية للشباب. وتلعب الجوائز دوراً مهماً في تعزيز انخراط الطلاب في الألعاب الرياضية، في أجواء يسودها شيء من المنافسة السليمة!

وتلعب الجوائز دوراً مهماً في تعزيز انخراط الطلاب في الألعاب الرياضية، في أجواء يسودها شيء من المنافسة السليمة!

تعقد هذه الجائزة للشباب بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم. وتعتبر السعودية واحدة من أوائل الدول خارج المملكة المتحدة التي أطلقت هذه الجوائز - وهي معتمدة من جامعة Loughborough في المدارس.

كانت البداية عام 2018 حيث تم اطلاق الجائزة في خمس مدارس في الرياض وجدة والمنطقة الشرقية، ثم تلاها امتداد الجائزة عام 2019 الى أربع مدارس أخرى في منطقتين جديدتين في المملكة.

في النسخة الأولى، تم تقديم "جائزة الرياضة للشباب" بنجاح، بحضور 223 معلماً تدريباً ليوم واحد يقوم فيه مدربو "صندوق الرياضة للشباب" بشرح كيفية تنظيم حفل توزيع الجوائز، وتقييم الطلاب واختيار الفائزين الذين ينتقلون بعد ذلك للفوز بفئات مختلفة من الجوائز.

أما خلال السنة الحالية؛ سيحضر مئة وعشرون معلماً التدريب ثم يقومون باختيار فائزين جدد من الطلاب.

هناك أربعة فروع للجوائز الذهبية والبرونزية:

 1. الرفاهية

يشمل ذلك النشاط البدني المنتظم حيث يضاعف الطلاب مقدار الوقت الذي يخصصونه للرياضة كل أسبوع لتطوير عادة منتظمة.

2. الإنجاز

يشمل ذلك التدريب على القيادة الشبابية، ويمكن أيضاً تقديم مجموعة من الجوائز الرياضية الأخرى التي توفرها الهيئات المعنية للشباب.

3. القيادة

استخدام المهارات التي تم تطويرها في التدريب عن طريق إدارة المهرجانات والأنشطة والفعاليات للشباب الآخرين. التطوع في الأحداث الرياضية الإقليمية أو الوطنية المحلية.

4. التفكير

تقديم الدعم والمشورة حول كيفية استعراض ما تعلموه من خلال عبارات شفهية وكتابية ذات معنى للجامعات والكليات والشركات.

 لمعرفة المزيد أو استكشاف إمكانية إطلاق حفل جوائز الرياضة للشباب في مدرستكم، يرجى التواصل مع فنان حمادة  على Fynan.Hamadah@sa.britishcouncil.org  للحصول على المزيد من المعلومات.